ديون وحمير

26 تموز/يوليو 2011
المرسل 

 ديون وحمير

طُلب من خبير مالي أن يبسط للناس العاديين أسباب الكارثة التي حصلت في أسواق البورصة.. فقال

*******

 

إن رجلاً ذهب إلى قرية نائية، عارضاً على سكانها شراء كل حمار لديهم، بعشرة دولارات فباع قسم كبير منهم حميرهم. بعدها, رفع السعر إلى 15 دولاراً فباع آخرون...

ثم رفع سعره إلى ثلاثين، حتى نفدت الحمير من لدى أهل القرية. عندها, قال لهم أدفع 50 دولاراً لقاء الحمار الواحد وذهب لتمضية نهاية الأسبوع في المدينة...
*******
جاء بعد ذلك مساعده عارضاً على أهل القرية أن يبيعهم حميرهم السابقة بأربعين دولاراً للحمار الواحد على أن يبيعوها مجدّداً لمعلمه بخمسين يوم الاثنين
فدفعوا كل مدّخراتهم ثمناً لحميرهم ومن لا يملك مال اقترض واستدان على أمل تحقيق مكسب سريع
...

وبعدها.. لم يروا الشاري ولا مساعده أبداً...


هكذا جاء الأسبوع التالي ولم يبقى لمن في القرية سوى.. ديون وحمير

 

 حمار...

*******
دمتم سالمين

 

 

البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)

إضافة تعليق

المتواجدون الآن

75 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع