الشقيقة

17 نيسان/أبريل 2013
المرسل 

 الشقيقة

"رأسي يؤلمني" عبارة لطالما تواترت على مسامعنا . إن الإصابة بالصداع أمر مألوف تماما فالصداع أكثر الشكاوى الصحية انتشارا.و لكن...الشقيقة او الصداع النصفي ليس مجرد صداع. تختلف الآم الصداع النصفي بما فيها اسبابها ، اعراضها ، و حتى طرق العلاج عن الصداع المألوف .

        الصداع النصفي هو ألم في الرأس و يرجع سبب تسميته الى أنه غالبا ما يصيب نصف او شق من الرأس " اما الأيمن أو الأيسر" . هو واحد من أقسى أنواع الصداع و أشدها و يصاحب الألم عدة أعراض تشتمل على اضطرابات بصرية ، سمعية ،و عصبية كالتحسس الزائد من الضوء و الصوت ، اضطرابات في المعدة و الأمعاء كالغثيان و القيء ..تصاب النساء بالشقيقة أكثر من الرجال كما أنه ربما يوجد عامل وراثي . وقد يكون أسلوب العيش عاملا يرتبط بالتوتر و الشعور بالإرهاق أو عدم الحصول على نوم كاف أو حذف وجبات الطعام عملا بمبدأ الدايت . إضافة الى العديد من المحفزات كالضوء المشع ، الضوضاء، بعض الروائح ، التدخين ، التغير في الهرمونات ، و بعض أنواع الطعام كالشوكولاتة.. كما ذكرنا آنفا ، الصداع النصفي يصيب كثيرا من الناس . و بعد مقابلتي لضحايا الشقيقة تبين أن معظمهن من النساء و أعمارهن في العشرين و ما فوق. وفعلا اشتكوا من معاناتهم للصداع النصفي خاصة الحوامل بأنهن يصبن بألم على جانب واحد فقط!!

       تجدر الإشارة الى أن السبب الحقيقي للصداع النصفي غير معلوم . و لكن النظريات تقول أنه قبل نوبة الصداع يقل وصول الدم إلى جزء من الدماغ فتحصل بعض الأعراض كالإحساس بالضعف و التنميل و بعدها يعود وصول الدم للجزء من الدماغ بصورة كبيرة فيبدأ الصداع . و لكن " كيف يتم تشخيص الشقيقة؟؟" ، الإجابة تكمن بأخذ التاريخ المرضي بالتفصيل . و عادة لا يتم عمل أي فحوصات مخبرية إلا في بعض الحالات قد يتم عمل صورة مقطعية للرأس .

 

       و أخيرا نصل إلى طرق علاج أو تخفيف الصداع النصفي . أولا لا بد من النوم لساعات طويلة لا تقل عن 8 ساعات ، الأكل المفيد و تجنب الحمضيات قبل الأكل ، عدم الاكثار من تناول المكسرات ،عدم المكوث في مكان تعجه الضوضاء و الضوء ، شرب السوائل بشكل كافي ،الإبر الصينية ، العلاج بالإسترخاء و الإدراك، التدليك العضلي و العلاج بالأعشاب .. هذا النوع من العلاج هو علاج غير العقاقيري . بالنسبة للعلاج العقاقيري يكمن بالمسكنات على أنواعها ، المواد التي تنافس السيروتين ، و العلاج بالأرجوتامين. و في الختام بينت الابحاث ثلاث أسئلة لتختبر إن كنت من ضحايا الشقيقة ،إذا كان الجواب لسؤالين على الأقل هو نعم فأنت تعاني من الشقيقة  ، والأسئلة هي التالية :

-هل حد الصداع نشاطاتك لمدة بوم أو أكثر في الأشهر الثلاثة الماضية ؟؟

-هل تصاب بالغثيان عندما تشعر بالصداع ؟؟

- هل يزعجك الضوء عندما يكون لديك صداع ؟؟

 

صداع نصفي

إضافة تعليق

المتواجدون الآن

72 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع