عيون زرقاء بعشرين ثانية فقط

12 تشرين2/نوفمبر 2011
المرسل 

 

اعلن طبيب امريكي ان اشعة الليزر قادرة على تغيير لون العين الى الازرق بعد تعريض القزحية لهذه الاشعة لمدة عشرين ثانية فقط.

 

 

ويقول الطبيب غريغ هومر انه بحاجة الى 750 الف دولار لاستكمال التجارب المخبرية على التقنية الجديدة.

 

لكن اطباء العيون يحذرون من مخاطر هذه العملية لان تدمير تصبغات العين قد يضر بالبصر لان ذلك يؤدي الى زيادة كمية اشعة الشمس التي تدخل البؤبؤ.

ويقول هومر انه بحاجة الى 18 شهرا لاستكمال تجاربه للتأكد من عدم وجود مخاطر من القيام بهذه العملية.

وتتضمن العملية القيام بعملية مسح للعين بواسطة الكمبيوتر حيث يتم أخذ صورة للحدقة لتحديد المناطق التي يجب تسليط اشعة الليزر عليها.

وبعد ذلك يتم تسليط الاشعة على التصبغات الداكنة التي تعطي العين اللون الاسود او البني لمدة 20 ثانية.

تقوم الاشعة بتهييج هذه التصبغات على سطح الحدقة وتتغيير بنية خلاياها.

يتعرف الجهاز المناعي لدى الانسان على هذه الخلايا باعتبارها متضررة ويتم امتصاصها كونها عبارة عن انسجة متضررة.

خلال الاسبوع الاول يصبح لون العين داكنا بسبب تغيير خصائص هذه الانسجة وبعد ذلك يتغير لون العين الى الازرق بشكل تدريجي.

ولان تصبغات العين التي تعرف علميا باسم ميلانين غير قابلة للتجدد فان تغيير اللون يصبح دائما ونهائيا.

ويقول جراح العيون في مستشفى ستوك ماديفيل في بريطانيا لاري بنيامين ان ازالة التصبغات قد يؤدي الى مشاكل في البصر مثل الغشاوة .

لكن هومر يقول ان تغيير اللون بواسطة اشعة الليزر يتم عبر ازالة التصبغات السوداء على سطح العين فقط.

ويضيف ان العيون التي تخضع لهذه العملية تصبح اقل حساسية لاشعة الشمس مقارنة بالاشخاص الذين لديهم عيون زرق منذ الولادة.

إضافة تعليق

المتواجدون الآن

88 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع